الأحد , 9 أغسطس 2020
جديد الموقع
النشرة الإلكترونية للكتابة الإقليمية – 2020

النشرة الإلكترونية للكتابة الإقليمية – 2020

عدد جديد بأمل جديد

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

يصدر هذا العدد الجديد من النشرة الاقليمية لحزب العدالة و التنمية باكادير اداوتنان في ظرفية خاصة الكل يترقب فيها قرار السلطات العمومية حول امكانية رفع  الحجر الصحي الذي خضع له المواطنون منذ شهور كاجراء احترازي عام للحد من انتشار فيروس كوفيد 19 ، هذا الوباء الحدث الطارئ العالمي فاجأ الجميع و فرض اجراءات غير مسبوقة على الحياة الفردية و حياة المجتمعات و العلاقات الدولية  ، تغيرات سيكون لها اثار عديدة و ممتدة على مستقبل الدول و الافراد ، بلدنا و الحمد لله نهج مقاربة أعلت من قيمة المواطن و حياته أمام أية أولوية أخرى و هي المقاربة التي مكنت الحكومة باجراءاتها المتخذة من تجنيب بلدنا ارقاما فلكية من الضحايا و الخسائر البشرية و الاقتصادية و هو ماوجب تثمينه و تقديره،من جهة أخرى هذا الوباء كان فرصة لاعادة اكتشاف قيم التضامن التي تميز المغاربة عموما و ابناء سوس خصوصا و التي تم ترجمتها بالتطوع و التفاني في خدمة الكثير من الفئات الاجتماعية المتضررة  و فرصة كشفت روح المسؤولية و الالتزام العالي للمواطنين في تفاعلهم مع قرارت السلطات العمومية الوقائية ، منسوب جديد من الثقة عزز علاقة المواطن بالمؤسسات و هو مكسب مهم من مكاسب هذه المحنة و جب تحصينه و البناء عليه ، لابد كذلك ، من الوقوف على المستوى التنظيمي ، ما سجله حزبنا ، وطنيا و محليا، من دينامية تنظيمية تميزت  بسرعة التفاعل الايجابي  مع الظرفية الجديدية ان على مستوى التواصل الداخلي او التأطير الخارجي و هو ماتؤكده حجم و نوعية الانشطة المنظمة طيلة هذه المدة و هي صورة نعتز بها لان الحزب بقي متحملا لمسؤولياته الدستورية و القانونية في القيام بواجباته مع المواطنين و اعضائه

لا يفوتنا كذلك ان نقف باجلال امام كل الطاقات التي كانت في الصف الاول في مواجهة هذه الحرب الوبائية و ساهمت في الحد من الخسائر البشرية و حماية ارواح مواطنينا و الاستمرارفي تقديم  الخدمات الحيوية للمواطنين ،على رأسها  الأطقم الصحية و السلطات المحلية و السلطات الامنية و أطر التربية و التكوين و المصالح الجماعية ومختلف القطاعات المهنية المساهمة

لتكن هذه الشهور التي عشناها نقطة انعطاف تؤسس لمرحلة جديدة ،كلها امل جماعي في غد افضل لبلدنا و مواطنينا تتعاضد فيها السواعد و الجهود بين الجميع لمزيد من ربح رهانات الديموقراطية و التنمية و خدمة الوطن واعلاء مكانته بين الامم ․․وماذلك على المغاربة بعزيز․․ ان شاء الله وهو على كل شيئ قدير

د محمد باكيري

الكاتب الاقليمي لحزب العدالة و التنمية باكادير اداوتنان

للتحميل : الظغط هنا

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*