الإثنين , 4 ديسمبر 2023
جديد الموقع
بلاغ المجموعة النيابية للعدالة و التنمية

بلاغ المجموعة النيابية للعدالة و التنمية

*بلاغ المجموعة النيابية للعدالة والتنمية*
على إثر الزلزال القوي الذي ضرب مناطق متفرقة من المملكة، ليلة الجمعة 8 شتنبر 2023، عقدت المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، اجتماعا استثنائيا مساء السبت 9 شتنبر 2023، عبر تقنية التناظر عن بعد، خصصته لمتابعة مستجدات هذا الزلزال المدمر، الذي حُدد مركزه بجماعة اغيل بإقليم الحوز.
وبعد قراءة الفاتحة ترحما على ضحايا هذا الزلزال، والدعاء بالشفاء العاجل للجرحى، وتقديم أخلص التعازي للعائلات المكلومة، تداول أعضاء المجموعة في ما تم تجميعه من معطيات تضمنها تقرير قدمته الأخت عائشة الكوط، عضو المجموعة، والنائبة عن جهة مراكش آسفي، والمقيمة بمراكش، وكذا كلمة للأخ رئيس المجموعة الدكتور عبد الله بووانو، إلى جانب افادات لباقي أعضاء المجموعة.
وقد نوه أعضاء المجموعة بالتعليمات الملكية السديدة التي وجهها جلالة الملك حفظه الله، لمختلف المؤسسات والمسؤولين، من أجل التدخل لاغاثة المتضررين والعمل على استعادة النشاط الاقتصادي والخدماتي العادي للمناطق المنكوبة. وعبرت عن شكرها وامتنانها المجهودات التي تقوم بها القوات المسلحة الملكية والامن الوطني والدرك الملكي والوقاية المدنية والقوات المساعدة والسلطات المحلية والمنتخبين.
واستجابة للقرار الملكي السامي، قرر أعضاء المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، تخصيص نسبة من التعويض البرلماني للتبرع به لفائدة ضحايا الزلزال، وذلك بعد استكمال إجراءات فتح الحساب الخاص الذي أمر باحداثه جلالة الملك حفظه الله، كما قررت المجموعة أن يساهم موظفو ادارتها في هذا الحساب.
كما تعلن المجموعة عن انخراط أعضائها وإدارتها في حملات التبرع بالدم، ودعوة عموم المواطنين للتبرع بهذه المادة الحيوية، والمساهمة جهد المستطاع في حملات الإغاثة والمساعدة بما يتيسر في مختلف العمليات الاغاثية، تجسيدا لقيم التضامن والتآزر التي يأمر بها ديننا الحنيف، والتي لطالما ميزت المجتمع المغربي.
وفي السياق نفسه، تدعو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية الحكومة لتحديد المناطق المنكوبة جراء كارثة الزلزال، وذلك وفق ما ينص عليه القانون رقم 110.14 المتعلق بإحداث نظام لتغطية عواقب الوقائع الكارثية، حتى يتسنى للضحايا الاستفادة من التعويض المنصوص عليه في القانون نفسه.
وتدعو المجموعة كذلك الحكومة، الى تيسير وتبسيط عمليات جمع التبرعات، من خلال تفعيل الاستثناء المنصوص عليه في القانون رقم 18.18 المتعلق بجمع التبرعات وتوزيعها والمتعلقة بتبسيط مساطر جمع وتوزيع المساعدات الإنسانية على المنكوبين.
ومن جهة أخرى، سجلت المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بأسف تأخر قنوات الإعلام العمومي، في التفاعل مع كارثة الزلزال، في اللحظات الأولى التي عرفت انتشار الخوف والهلع في صفوف المواطنين والمواطنات، واستمرارها في بث برامج ترفيهية مستفزة للشعور الجمعي في تلك اللحظات العصيبة، في وقت كانت المسؤولية الانسانية والوطنية تفرض على هذه القنوات وعلى الوزارة الوصية، بث فقرات للتوعية، وتخصيص أرقام هواتف مجانية خاصة بتلقي نداءات الإغاثة، ومحاربة الإشاعات والأخبار الزائفة باستضافة المسؤولين الحكوميين والمنتخبين بالمناطق المتضررة.
وتعلن المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، عن الابقاء على اجتماعها مفتوحا، وذلك لمتابعة الوضعية واتخاذ القرار بشأن المبادرات التي يمكن اتخاذها، والاتصالات التي يمكن اجراؤها، وبحث صيغ التنسيق مع باقي مكونات مجلس النواب وأجهزته، في هذه الظرفية الصعبة والدقيقة، والتي تتطلب تعبئة وطنية لتجاوزها تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك حفظه الله.
إمضاء: د. عبد الله بووانو
رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية
May be an image of text

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*